fbpx

أفضل ما يمكن فعله في مدينة بورصة التاريخية

أفضل ما يمكن فعله في مدينة بورصة التاريخية

العاصمة السابقة للإمبراطورية العثمانية وموقع التراث العالمي لليونسكو، بورصة لديها الكثير لمنحه للعالم، من مساجد الإمبراطورية المذهلة إلى الازقة الضيقة القديمة التي تحكي قصص الغابرين، والبيوت العتيقة المحفوظة بعناء جيلا عن جيل. بعد زيارتك لمدينة إسطنبول، لا ضير ان تستمتع برحلة بحرية ليوم واحد الى المدينة. وانت في السفينة لا تنسى ان تستغل وقتك وتشاهد النوارس الناصعة البياض وهي تتسابق في افق السماء تغني الحانا عذبة وتأخذك معها في رحلة لا تتجاوز الساعتين الى بحر مرمرة المطل على حواشي المدينة.

مسجد اولو جامع

اهم منارة تستحق الزيارة بمدينة بورصة هي مسجد أولو جامع، او كما يسميه بعضهم المسجد الاكبر، الذي تم الانتهاء منه في عام 1400 بناءً على أوامر حفيد السلطان بايزيد الأول حفيد عثمان غازي. وعلى الرغم من قبابه العشرين واعمدته الاثنا عشرة، فإن مسجد أولو جامع يشعرك بنوع من الهدوء والتواضع بالمقارنة مع المساجد الكبرى في إسطنبول. يتوسط المسجد نافورة تسمى باللغة التركية şadırvan، مغطاة ومضاءة بواسطة قبة متقنة الصنع. يتواجد على الجدران العالية 192 مثال للخط العثماني، خط من قبل أسياد العصر. اما المحراب فهو مغطى بأوراق ذهبية، مع نافذتين زجاجيتين تشعان المكان ضوءًا روحيًا. يوجد على الجانب الأيسر من المحراب غطاء للكعبة المشيد في القرن السادس عشر اخذ من طرف يافوز سلطان سليم من مصر.

سوق كوزة خان

قريب جدا من المسجد المعلمة، يقع حي كامل من الأسواق المغطاة، ويمتد في شارع طويل من سوق يسسى بBakırcılar ممتدا إلى Uzun Çarşı. وبجانب هذا الأخير ستجد مكان يدعى بكوزة خان (باللغة التركية Koza Han). يمكن التعرف على الخان من بوابة حجرية ضخمة بها تصميمات هندسية زرقاء تؤطر القمة. كوزة تعني “شرنقة”، وهذا هو دليل مهم على تاريخ الخان. حيث كانت بورصة واحدة من آخر محطات التوقف على طريق تجار الحرير الصينيين. ولكن القصة الحقيقية بدأت عندما وصل اثنان من المبشرين من الصين قبل 1500 عام مع يرقات دودة القز التي كانوا قد أخفوها في ملابسهم. و سرعان ما أصبحت بورصة مركزًا لإنتاج الحرير، وكانت كوزة خان هي النقطة التي تجمع فيها صناع الحرير لبيع منتجاتهم. لا تزال كوزة خان Koza Han مكانا مليئًا بالتجار الذين يبيعون مجموعة كبيرة من الأوشحة والشالات المصبوغة والمطرزة. كما يوجد أيضًا حديقة شاي هادئة في فناء الخان.

تعد كوزة خان أحد أفضل الأماكن للتسوق في المدينة. كما ذكرنا سابقا ، المدينة اشتهرت بإنتاج سلع الحرير عالية الجودة خلال الفترة العثمانية، وتداول احفاد العثمانيون هذه الحرفة أبا عن جد، لتصبح مدينة بورصا الرائدة في مجال صناعة الحرير بتركيا. في جميع أنحاء البازار، ستجد أيضًا العديد منهم يبيع الأحذية والملابس والسجاد والحقائب والمجوهرات والتحف، بالإضافة إلى الفواكه المجففة والمكسرات والجبن والعسل وكل المنتجات المحلية، ومجموعة واسعة من المنتجات الطازجة بكل أنواعها.

بورصا، مكان ولادة وجبة الاسكندر التركية

بغض النظر عن حرير بورصا، هناك منتج آخر قدمته هذه المدينة للعالم أجمع. انه كباب الاسكندر. للوهلة الأولى، قد يبدو اسكندر İskender مثل طبق بسيط، ولكن الوجبة الاصلية لا يمكن العثور عليه إلا في بورصة. أولاً ، يجب أن تؤخذ اللحوم المستخدمة في صنع الاسكندر من الأغنام التي تغذت على الزعتر من أولوداغ (جبل ثلجي مشهور جدا بالمنطقة سنتحدث حوله في مقالة لاحقة). يتم شواء هذه اللحوم ومن تم وضعها على طبقة من الخبز المبلل، تعلوه الزبدة الساخنة وصلصة الطماطم مع اللبن على الجانب.

الضريح الأخضر

يقع الضريح الملون المعروف باسم Yeşil Türbe أو The Green Tomb على بعد 10 دقائق فقط سيراً على الأقدام من كوزة خان، وهو آخر مكان يقبع فيه السلطان العثماني الخامس محمد الأول. شهر هذا المكان بمعماره الفريد، وبتاريخه المجيد.

جدران المدينة القديمة

على بعد 10 دقائق سيرًا على الأقدام غربًا من جامع اولو ستجد الجزء الأقدم من بورصة، والذي يحتوي على بوابة تدعى ب Hisar، وهي البقايا الوحيدة من سور المدينة القديمة بالقلعة. يطل الجدار على المدينة، قد ترغب في امضاء وقت مع من تحب وتشرب شايا عثمانيا في احد المقاهي القديمة، من جهة تشاهد السماء و تشكر صانعها، ومن جهة أخرى تشاهد ما صنع العباد من جمال و تترحم علي ارواحهم.

قرية جمالكزيك cumalıkızık

إذا كنت من عشاق التاريخ، فلا بد من القيام برحلة سريعة إلى قرية جمالكزيك العثمانية التقليدية. على بعد 20 دقيقة فقط من وسط مدينة بورصة، تعود هذه المدينة القديمة إلى أكثر من 700 عام لتأسيس الإمبراطورية العثمانية. شخصيا، كانت رحلتي لهذه القرية من أفضل ما عشته بالمدينة، فكل شيء جميل هناك، ابتداء من الارصفة وانتهاء بالأسقف. الأرض مغطاة بالأحجار الثقيلة الجميلة المظهر والاسقف الخشبية التي تغطي البيوت القديمة تضفي على المكان جمالا لا يقاوم. الطبيعة تملا كل فراغ، ألوان الازهار تزيد المكان سحرا. النساء القادمات من الجبل يبعن الفراولة بابخس الاثمنة، والابتسامة لا تفارقهن.

ان صادف مجيئك لمدينة بورصا فصل الشتاء فأنصحك بزيارة جبل اولوداغ الثلجي، سأتحدث عنه في مقالة خاصة، تابعوني

المصادر:
Wikipedia

leave a comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تواصل معنا

WhatsApp: +90 539 930 77 16 Or Use Email:

    Compare Listings

    عنوان السعر الحالة اكتب المساحة غرض غرف نوم الحمامات