fbpx

التحرش بالأطفال:

التحرش بالأطفال:

 موضوع هام جداً ومن الضروري أن نتحدث عنه ،ونُعرف  أطفالنا من صغرهم بكيفية التصرف ومعرفة حدود التعامل مع الآخرين  سواء كان  مع الغريب او القريب…

التحرش: هو تعرض الطفل للمضايقة  والأذى سواء كانت مضايقة لفظية أو سلوكية من قبل إنسان مريض نفسي يمتلك نقص العاطفة في شخصيته فيبدأ بتعويضها من خلال استغلال الأطفال في تفريغ شهواته

أهم النصائح لمنع تعرض طفلك للتحرش: 

ابدأ بحفظ خصوصية الطفل منذ صغره :

وهنا أقصد احترام خصوصية الطفل ،من خلال تجنب تغير الحفاضه له أمام الجميع،  فيجب على الطفل أن  يدرك ويتعود على موضوع الاحتشام  والخصوصية من صغر سنه

يجب على الأم ألا تكون متساهله في هذا الموضوع، فلا ينفع  تغير الحفاضه للطفل في أي مكان  وأمام الآخرين …

اضطرار الأم ترك طفلها  مع غيرها:

 عندما يكبر الطفل قليلاً وتضطر الأم لترك طفلها عند الأهل  مثلا لوقت معين ،يتوجب وجود اتفاق يقضي بتولي شخص  واحد فقط مسؤولية الطفل، من دخوله للحمام أو تغير ملابسه ،وهذا  لمنع تكوين فكرة خاطئة لدى الطفل بأنه مسموح لأي شخص دخول الحمام معه ….

تعليم  الطفل دخول الحمام بمفرده:

هذا الآمر يبدأ بالتنفيذ تدريجياً وتعريف الطفل بأن الدخول إلى الحمام وقضاء الحاجة ،خصوصية يجب الحفاظ عليها ولا يصح دخول أحد معه إلى الحمام حتى لو كانت أمه .

توضيح فكرة الخصوصية من خلال القصص :

يمكن إحضار بعض القصص التي تحوي على صور ورسومات  لأعضاء جسم الطفل، وتعليمه من خلال الصور ،حدود ماهو متاح للظهور أمام الغير ، وماهو غير متاح للظهور…

تعليم الطفل خصوصية الأعضاء الحساسة :

فيجب على الطفل إدراك أهمية المحافظة على المناطق الحساسة وعدم إظهارها أو التكلم عنها أمام الآخرين

وضرورة ارتداء ملابس محتشمة تستر المناطق الخاصة بالطفل حتى عند التواجد داخل المنزل ….

تجنب استخدام ألفاظ دلع أو تغير أسماء المناطق الخاصة في جسم الطفل:

تفادياً لآخذ الطفل الموضوع باستخفاف ولا مبالاة أو يعتقد أن الآمر  قابل للضحك أمام الغير ،بل يجب أن يكون الحديث عن المنطقه هذه بالأسم المعروف في الدين ، وهو العورة …….

تجنب  تغير ملابس الطفل أمام الآخرين :

فيجب علينا زرع فكرة الخصوصية والاحتشام بشخصيته منذ صغر سنه وتعوديه على غلق الباب أثناء تغيره لملابسه وكذلك الاستئذان عند دخوله لأي مكان بطرق الباب ثلاث مرات، وهذا يساعد على توجيه الطفل بطريقة ذكية ،وغير مباشرة  …

يمنع ترك الطفل بدون ملابس :

ممنوع منعاً باتاً ترك الطفل بدون ملابس ولو لبضع دقائق، في حال تغيرنا لملابس الطفل يجب أن تكون ملابسه جاهزة، ذلك لكي لا ندع له المجال  لاستكشاف المنطقه الخاصه به وحصر فكره باكتشاف تلك المناطق ….

التركيز على تصرفات الطفل منذ صغره:

يجب منع  الطفل من الجلوس على أرجل أي  شخص سواء كان رجل أو  امرأه ،كبير السن  أو صغير، مهما كانت درجه قرابته ذاك الشخص…..

تجنب ترك الطفل بمفرده عند الأقارب:

 خاصه في مرحلة الصغر ،و عدم قدرته على  الكلام والتعبير عن ما يمكن أن يتعرض له  ….

وضع حدود لتعامل الناس مع الطفل  :

 يتوجب علينا عدم الاستهتار بموضوع تعامل الآخرين مع الطفل،وعدم القبول بالتجاوزات ابداً…

دور الوالدين في توعية الطفل لمنطق الخصوصية :

يجب على الأبوين تجنب  الظهور عُراة أمام الطفل، وعدم ارتداء الملابس أمامه ،فيجب على كل منهما إغلاق الباب عند ارتداء الثياب وبهذا الشكل يتعلم الطفل معنى الاحتشام واحترام الخصوصية بشكل غير مباشر……..

الانفراد والعزلة مع الغير :

التنبيه على  الطفل ألا يسمح بوجوده مع شخص على انفراد في مكان منعزل، ويتوجب على الطفل اثناء تواجده في الحضانة أو المدرسة أو النادي  ألا يذهب إلى الحمام بمفرده، خاصه في أوقات انشغال الجميع، فيجب أن يذهب في أوقات الاستراحة الرسمية، لضمان وجود أشخاص حوله في حالة الاستغاثة …..

إدراك  المسموح والممنوع للطفل :

عدم السماح للطفل أن يُقبل أي شخص من فمه،  مهما كانت صلة القرابة ، ويفضل ألا تفعل الأم  ذلك ايضاً مع  طفلها ،لما فيه من ضرر صحي على الطفل ،وايضاً توضيح وتعليم  لحدود التلامس مع الغير ….

النوم خارج المنزل :

يجب عدم السماح للطفل بالنوم خارج المنزل إلا  بوجود أحد الوالدين معه ……….

الرقابة على مشاهدة التلفاز:

منع الطفل من مشاهدة برامج  أو أفلام خارجة عن نطاق الحياء ،أوأكبر من عمره ، مع مراعاة  تحديد نوع البرامج الذي  سيشاهدها  الطفل وعدم السماح له بالدخول للإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي منذ صغره …

تعريفه بالدين والعادات والتقاليد:

تعليم الطفل حدود دينه وقيم وتقاليد وعادات المجتمع، وماهو مقبول وماهو مرفوض ……..

حرية الإختيار وعدم القمع :

يجب إعطاء الطفل الحرية في التعبير و الإختيار ،

فهذا يدعم ثقته بنفسه ويعزز من قدرته على رفض الإعتداء،  علموه أن يقول “لا” دون خوف و تردد ………

تعليم الطفل كيفية الدفاع عن النفس :

يتوجب علينا تعليم الطفل وسائل الدفاع عن النفس والتعامل مع الاعتداءات، وكيفية التصرف عند التعرض لأي موقف مضايقة……..

بعض هذه الوسائل وكيفية التصرف :

في حال تعرض الطفل لمضايقة او تجاوز للحدود من قِبل طفل آخر، يجب عليه مسك يد المعتدي  بقوه وتهديده الا يكرر ذلك، واذا تكرر الموقف فيجب أن يبلغ المعلمه او المسؤول عن المكان….

عدم الخجل والضعف:

عند حضور المسؤول عن المكان عليه عدم الخوف، فيجب أن يقول كل ما حدث دون خجل وبكل قوة  وثقة

ويُأكد أنه لا يقبل الاعتداء من اي شخص……

 في حال تعرض الطفل للمضايقة من قِبل شخص كبير فيجب عليه أن يصرخ ويجري بعيداً عن المعتدي، وعدم الوقوف مستسلماً له ،وعليه أن يستغيث بأعلى صوته……

وفي نهاية المطاف أطفالنا فلذات أكبادنا، يقع على عاتقنا مسؤولية حمايتهم من الآخرين ،من القريب قبل الغريب 

والبدء بالإرشاد والتوعية  لهم منذ الصغر، وبهذا نكون قد زرعنا ثمار الحشمة والاحترام بداخلهم، وعلمناهم كيفية التصرف في حال التعرض لأي موقف إعتداء أو تحرش لا سمح الله………..

 ………حفظ الله أطفالنا وأطفالكم………..

leave a comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تواصل معنا

WhatsApp: +90 539 930 77 16 Or Use Email:

    Compare Listings

    عنوان السعر الحالة اكتب المساحة غرض غرف نوم الحمامات
    WhatsApp chat
    %d مدونون معجبون بهذه: