fbpx

مرض التوحد أو الذاتوية

مرض التوحد أو الذاتوية

التوحد (AUTİSM) من المصطلحات التي تكرر ذكرها كثيرا في الآونة الأخيرة، التوحد يدفع الشخص المصاب به للانغلاق على ذاته والعيش في عالمه الخاص بعيدًا عن عالمنا حيث لا كذب ولا أقنعة ولا مصالح ، عالم يحمل في طياته الكثير والكثير من الغموض.

 ما هو التوحد؟

يُشَخص مرض التوحد بأنه اضطراب في النمو العصبي للإنسان ، يؤثر بشكل شديد على تطور وظائف العقل في ثلاث مجالات أساسية ( التواصل و اللغة و المهارات الاجتماعية ). ويظهر ذلك عادة خلال السنوات الثلاث الأولى من عمر الطفل، ولربما يتأخر تشخيصه حتى مراحل متقدمة أكثر من ذلك.

التوحد هل هو مرض وراثي أم أنه مرض مكتسب ؟

أجريت الكثير من الدراسات بغرض تحديد منشأ مرض التوحد والجزم بكونه مرضا وراثيا أو مكتسبا ، و يرجح أن أسبابه وراثية بنسبة90 بالمئة ، حيث أكد مركز الأبحاث الطبية في بريطانيا أن الأشخاص الذين يعانون من التوحد لديهم نفس التشخيص وهو يرجع إلى الجينات الوراثية حيث تكون نسبة الحمض الدهني غير طبيعي في غشاء الخلية، وهناك كلام كثير متداول عن كون هذا المرض سببه التلوث البيئي أو التعرض للإشعاعات أو تناول الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة ولكنها جميعا فرضيات لا تستند إلى إثباتات واضحة. بينما يميل طرف آخر إلى أن قلة الإهتمام بالطفل وتطوير مهاراته اللفظية والبصرية وتركه لساعات طويلة أمام شاشة التلفزيون أو الموبايل قد تزيد من قابلية إصابته بمرض التوحد، إلا أن هذه الآراء جميعها تفتقر للإثباتات ويبقى كون هذا المرض وراثي هو الإحتمال الأكبر.

ماهي أعراض مرض التوحد ؟

تختلف أعراض مرض التوحد وتتنوع بشكل كبير ولكن هناك أعراض مشتركة لهذا المرض.

  • الصعوبة في التواصل اللفظي : ويتمثل ذلك في تأخر النطق أو أنعدامه، بالإضافة لعدم الرغبة في الحديث وفي حال تحدثهم يصعب عليهم الإستمرار في الحديث.
  • مشاكل في التفاعل الإجتماعي : في الغالب لا يستجيب مريض التوحد عند مناداته باسمه ، ولا يحبذ الإتصال مع الآخرين حيث يبدو بأنه لا يستمع لمن يتحدث معه ، ويرفض العناق واللمس ، ويتقوقع في عالمه الخاص .
  • تكرار المفردات و النمطية الحياتية :  يعيد الأشخاص المصابون بالتوحد كلامهم مرارا  وتكرارا ، قد تكون جملة سمعوها سابقا أو عنوان أو رقم هاتف حفظوه غيبا ، كما أنهم يحبون العيش في نفس المكان ونفس الأمتعة وأحيانا نفس الملابس ، والمشي في الطريق نفسه عند الخروج من المنزل .
  • عدم القدرة على إنشاء صداقات مع أطفال في نفس العمر: يعاني مرضى التوحد من إنعدام الرغبة في مشاركة الآخرين في اللعب أو الأعمال الجماعية أو المرح .
  • يعاني مرضى التوحد من صعوبة في فهم مشاعر الشخص الآخر كالألم والحزن، كما يعانون من صعوبة في فهم وجهات نظر الآخرين فعلى سبيل المثال يجد مريض التوحد صعوبة في فهم المعنى الضمني للحديث وكذلك للنكات والفكاهات.
  • الإنشغال بالجزئيات والرغبة المحدودة في ممارسة الأنشطة : يركز المصابون بالتوحد على نوع معين من الأنشطة ، ويلاحظ أنشغالهم وتركيزهم على جزء معين ، مثلا عندما يلعب الطفل يحصر تركيزه على جزء معين من لعبته كالعجلات مثلا.

كيف نعالج مريض التوحد ؟

لم يتم اكتشاف علاج تامّ لمرض التوحد حتّى يومنا الحالي، وتهدف الطُرق المُتّبعة في علاج مرض التوحد إلى زيادة قدرة المُصاب على ممارسة نشاطاته وحياته اليومية، وتخفيف الأعراض ولذلك هناك مجموعة من النصائح لمن لديه مريض توحد لا بد من مراعاتها.

  • التوحد يمكن اكتشافه لدى الطفل في سن عامين ونصف وقبل ذلك لا يمكن وصف الطفل بأنه يعاني من التوحد ، والأكتشاف المبكر يساعد في الحد من تدهور الحالة.
  • عدم الإعتماد الكلي على المدرب لتدريبه على النطق لأن الدور الأكبر هو الذي تقوم به.
  • لا توجد دراسات حتى الآن تؤكد أن نوعية الأطعمة تؤثر على مرضى التوحد ، لذلك لا تعمد إلى منع المريض عن انواع معينة من الطعام لأن ذلك يؤدي لإصابته بسوء التغذية.
  • ليس هناك حتى الآن أي حالة توحد قد شفيت تماماً، ولكن هناك ما يعرف بتحسين طريقة تعلم الطفل المتوحد والتكيف مع الحالة ومساعدة نفسه بنفسه.
  • تقبل فكرة أنه أحيانا لا يبكي حين يتألم ولا يضحك حين يفرح لأن ذاكرته تتأخر في الإفصاح عن المشاعر.
  • في تعاملك معه لا تلجأ إلى  الضرب والعنف وعندما يتعرض لنوبة أرتعاش قم بإحتضانه أو تهدئته حتى يشعر بالأمان.
  • التدريب على الاعتماد على الذات في تناول الطعام وارتداء الملابس.

وفي النهاية من الجدير بالذكر أن الشخص المصاب بالتوحد ليس إنسانا معتوها وإنما إنسان بحاجة إلى معاملة خاصة ، وقد يكون متفوقا عن أقرانه في  مجالات الرياضيات والعلوم أو في هوايات و مجالات أخرى ، تكمن جلَّ مشاكله في عدم الرغبة في التواصل مع الآخرين، أو العصبية الزائدة في بعض المواقف التي نراها عادية، فمرضى التوحد يرفضون أن يقتحم أحد دائرتهم، فعلينا احتواءهم وتأمين جو مناسب لهم ومراعاة مايمرون به من نوبات خوف أو قلق.

المصادر: 1, 2, 3

اقرأ أيضًا:

leave a comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تواصل معنا

WhatsApp: +90 539 930 77 16 Or Use Email:

    Compare Listings

    عنوان السعر الحالة اكتب المساحة غرض غرف نوم الحمامات
    WhatsApp chat
    %d مدونون معجبون بهذه: