fbpx

العادات والتقاليد في تركيا:

العادات والتقاليد في تركيا:

العادات والتقاليد هي أفعال ومناسبات تعكس كافة نواحي المجتمعات من طعام، سلام، تحية، أعياد، مناسبات، السفر، المطبخ، الملابس. تختلف بين بلد وآخر وبين منطقة وأخرى إذا كانت في البلدان الكبيرة ذات الحدود الممتدة فالمنطقة ممكن أن تكتسب بعض العادات من المنطقة المجاورة لها فتتغير عاداتها عن البلد التي تقع به.

لقد حظيت تركيا بهذا التنوع حضاري كبير نظراً للغزوات التي تعرضت لها البلاد على مرّ العصور من اليونانيين، الأرمنيين، الجورجيين، والعرب.

وتُعرف تركيا باشتراكها في الحدود مع ثماني دول أخرى، ويعدّ جزءاً منها أوروبي والجزء الآخر آسيوي هذا الذي يجعل هناك اختلاف بالعادات والتقاليد لديهم ، فالشعب التركي مرتبط بتاريخه ومعتز بحضارته القديمة والحديثة، ولهذا يصعب على أي زائر غريباً إلا يلاحظ تمسك العائلات التركية بموروثات الأجداد وعاداتهم وتقاليدهم.

وهنا في مقالنا هذا سنعرض معظم العادات والتقاليد التي يتحلى بها الشعب التركي.

الحسد:

يؤمن الأتراك كثيراً بالحسد والعين، فمن غير الممكن أن تدخل إلى منزل تركي ولا تجد فيه الخرزة الزرقاء التي باعتقادهم أنها تسحب الطاقة السلبية وتوضع على الباب بشكل أساسي حيث تعد من أبرز العادات.

ويستخدم اللون الأزرق على وجه الخصوص اعتقادااً منهم أنه يمحي الطاقة السلبية.

وتوضع مثل هذه الأحجار على أبواب المنازل ،على ثياب الأطفال الحديثي الولادة، والملابس.

الخرزة الزرقاء

شرب الشاي:

يعد الشاي من المشروبات الأساسية والرئيسية والمحبوبة لدى الأتراك، حيث يستغربون ممن يردّون كوب الشاي عند تقديمه إليه أو أن لا يطلب إعادة تعبئة الكوب بعد إنهائه. فالمضيف التركي لا يسألك إذا كنت تريد المزيد من الشاي فإذا كنت لا تريد يجب وضع الملعقة على فوهة الكوب.

الشاي التركي.

تعليق الخبز:

من منظور إسلامي الخبز له قيمة كبيرة فهو نعمة من الله ولايجبالاستهتار بها ورميها كيفما نشاء، و بالنسبة للأتراك إن إلقاء الخبز يجلب الحظ السيء، ويجب عدم الدعس عليه أو رميه بل يتم تعليقه في الخارج ليأخذه من يحتاج أو تحويله لفتاة ووضعه على شرفات المنازل ليكون طعام للطيور وهذه الظاهرة يمكنك رؤيتها أين ما اتجهت في تركيا.

رش المياه:

فهذه العادة نشاهدها في المسلسلات والأفلام التركية وهي موجودة في مجتمعهم بكثرة ، حيث يقومون برش الماء خلف المسافر لجلب الحظ الجميل ، وترمز إلى أن يكون حظه سلساً كالماء.

احترام الكبير:

فما زال الأتراك يحتفظون بعادات الأجداد والجيل القديم ويعتبرون احترام الكبير أولوية، فلا يتقدمون عنه ولا يرفعون صوتهم عليه ولا يعارضونه ولا يتركونه واقفاً في الأماكن العامة والمواصلات.

وإذا كان هناك شخص كبير بالعمر بعائلتك عندما يأتي إليك يجب أن تبوس يده.

احترام الكبير

الأعراس التركية:

يتم التقدم للعروس إما عبر الأهل أو بالتعارف الشخصي بينهم فيأخذ كبار العائلة لديه ويتقدم لخطبتها يدخلون بيدهم الحلوة وباقة من الزهور الجميلة.

تقوم العروس بتقديم القهوة للجميع أما قهوة العريس فتختلف حيث تضع فيها الملح ويجب أن يشربها كلها دون أن يبدي إنزعاجاً أو تأثراً.

يتم إقامة ليلة حناء قبل ليلة العرس حيث يجتمع أصدقاء العريس ويودعوه على طريقتهم وأيضاً أصدقاء العروسة ويقوموا بوضع الحناء بيدها والدوران حولها بعد تغطية وجهها  ولبسها زي الحناء المطرز بالكافتان وبالغالب يكون لونه أحمر ويغنون لها الأغاني الحزينة ذات كلمات ألم الفراق عن الأهل والأم حتى تبكي باعتقادهم أن هذا البكاء يزيد من السعادة والبركة.

الليرة التركية التي تهدى بالأعراس

ضرب العريس:

هناك تقليد بضرب العريس إذ يقوم أصدقاء وقارب العريس بضربه قبل أن يغادر بعد انتهاء حفلة الزفاف أو عندما يجتمع بالعروس، وهو مزحة للحصول على المتعة باعتقادهم أن ضربه على الجزء الخلفي قبل الالتقاء بالعروس سيؤدي إلى تواصل أفضل بينهما.

الحديث بأريحية:

فالاتراك لديهم الفضول الكبير لسؤالك العديد من الأسئلة التي قد تكون خاصة، ويدخلون معك بأحاديث كثيرة وبكل أريحية وكأنهم يعرفونك من زمان في مثل هذه الحالات لا تتراجع فهذا يعتبر وقحاً، فإذا كنت لا ترغب بذلك تراجع باحترام ووبطريقة مهذبة.

الزهور:

سترى ذلك بكل مكان تمشي به في تركيا بائعين الورود على الطريق لما تتميز به تركيا من طبيعة ممناخية جميلة، فينتشر بائعين الورود أغلبهم من الغجر الذين ينتقلون من مكان إلى آخر ، وتعد الورود جزء متأصل من تاريخ تركيا القديم منذ العهد العثماني.

الحمّام التركي:

الحمامات العامة هي في الأصل تعود للعهد الروماني وقد تم تعديلها من قِبل العثمانيين فهناك نوعان من الحمامات التركية التقليدية الموجودة في المدينة فهناك الحمامات السياحية للسياح الذين يفضلون فيها لبس لباس السباحة، ونوع آخر يلبي الاحتياجات المحلية التقليدية وتعد هذه الحمامات مفيدة لتجديد خلايا البشرة

الزيارات والضيافة:

فالزيارات لدى الأتراك تتم في المرحلة المسائية وتمتد إلى منتصف الليل والاستئذان للانصراف قبل منتصف الليل دون سبب يعني أنك لم تعجب بطريقة إكرامهم

ويجلسون الأرتاك من بعد صلاة العشاء إلى منتصف الليل وهم يقومون باحتساء الشاي وهو شرابهم المفضل والذي يأتي بعده القهوة التركية.

وأيضاً لديهم عادة تبادل أطباق الطعام فهذه العادة تعتبر لازمة بحال بالمناسبات وبحال كان جارك مريضاً والطبق لا يعود فارغاً بل يجب أن يتم ملئه بالاطعمة الشهية المماثلة.

الإفطار التركي:

من أهم وجبات الطعام لدى الأتراك هي وجبة الإفطار تعتبر لم شمل للعائلة والأصدقاء على مائدة واحدة فمن الممكن أن تُعزم على الإفطار بدل العشاء ويتك تقديم وجبة الإفطار كوليمة تتضمن البيض والسلامي والزيتون والخيار والطماطم والفواكه والخبز الطازج أو السيميت وهي الأكلة المشهورة لديهم بكثيرة.

طوابير الانتظار:

ربما يكون الأمر محبطاً هنا حيث أنك ستلاحظ عندما تكون واقفاً في طابور تجد شخصاً يتقدم عنك ويسأل عن ما يريده ويتجاهلك كلياً هذا الأمر الغير معروف عند الأجانب الغربيين حيث تتمتع شعوبهم بالنظام واحترام الغير.

الطهور:

أحد أبرز العادات التركية التي يمارسوها على الأولاد الصغار عند بلوغهم سن معينة ، وبعد الانتهاء من العملية يتم إقامة احتفال كبير يتم فيه إلباس الطفل زي مبرهج وفخم.

لباس الطهور

هذه تركيا الجميلة بكل تفاصيلها، حلم كل إنسان يحب الطبيعة، الاختلاف، السهر، البحر، الجبل، المزارع، الطقس الجميل، الثلج ، المناظر الخلابة ..

فتركيا وكما يسمونها بجنة الله على الأرض بكل ما تملكه من اختلاف يمكنك أن تجد فيها كل ما يروق لك وممكن أن تجد فيها شيئاً يشبهك بغض النظر عن من أين أتيت إليها فتعدد الثقافات والأجانب فيها تجعلها متنوعة بشكل جميل.

المصادر:

https://mar7aba.com..

https://www.damas.net/blog/strangest-turkish-customs-traditions

https://www.turkeyturs.com/

https://sotor.com/

leave a comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تواصل معنا

WhatsApp: +90 539 930 77 16 Or Use Email:

    Compare Listings

    عنوان السعر الحالة اكتب المساحة غرض غرف نوم الحمامات
    WhatsApp chat
    %d مدونون معجبون بهذه: