fbpx

انترنت الأشياء

انترنت الأشياء

انترنت الأشياء

انترنت الأشياء يشار له اختصارًا في عالم التكنولوجيا بـ IOT، هو العالم الذي بدأنا نعيش بعض من جوانبه حاليًا، حيث أن الأشياء التي نستخدمها أصبح لديها القدرة على الاتصال بالانترنت مثل ساعة اليد، التلفزيون و النظارات، في العادة يتم اتصال الجوال، الكمبيوتر واللابتوب بالانترنت ولكن الآن و في المستقبل القريب سيتم ربط جميع الأجهزة التي نستخدمها في حياتنا اليومية عن طريق الانترنت، و جمع بيانات من هذه الأجهزة و إرسالها لبرامج معينة و هذه البرامج تقوم بتحليل هذه البيانات و إرسال أوامر لهذه الأجهزة لتنفيذها دون الرجوع للجنس البشري و تشمل هذه الأجهزة الأدوات والمستشعرات والحساسات وأدوات الذكاء الاصطناعي المختلفة.

التعريف النظري لانترنت الأشياء:

هو مفهوم متطور لشبكة الإنترنت بحيث تمتلك كل الأشياء في حياتنا قابلية الإتصال بالإنترنت أو ببعضها البعض لإرسال و استقبال البيانات لأداء وظائف محددة من خلال الشبكة.

مالمقصود بالأشياء في انترنت الأشياء؟

مصطلح الأشياء في انترنت الأشياء لم يقتصر على الجمادات فقط، بل هي تشمل كل شيء بمعنى الكلمة، فقد يكون “الشيء” شخصًا يحمل معه جهازًا لمراقبة نبضات القلب مثلاً، أو طفلاً يحمل جهاز تتبّع، سيارة مزودة بأجهزة استشعار، أنظمة الإضاءة في المنازل ومراكز التسوّق الكبرى، ماكينات البيع وغيرها، باختصار يشمل المصطلح كل شيء قد يخطر على البال!

آلية عمل انترنت الأشياء:

إنترنت الأشياء، ليس برنامجًا حاسوبيًا أو جهازًا واحدًا، إنه مفهوم شامل يتضمّن دمج عدّة أجهزة، وبرمجيات وشبكات معًا للحصول على النتائج المطلوبة، حيث يشتمل انترنت الأشياء على أربع مكوّات رئيسية :

  • أجهزة استشعار (أو أي نوع جهاز حولنا مثل الثلاجة، الغسالة، المكيف).
  • اتصال بشبكة الإنترنت.
  • برنامج لمعالجة البيانات.
  • واجهة مستخدم.

تبدأ أجهزة الاستشعار بجمع البيانات من بيئتها المتواجدة فيها، ثم تقوم بإرسال هذه البيانات إلى السحابة (cloud) وهي شبكة ضخمة من الخوادم الخارقة التي تقدم خدمات مختلفة للأفراد والشركات، ترتبط أجهزة الاستشعار بالخوادم عن طريق الانترنت، البلوتوث ، الأقمار الصناعية أو الهواتف الذكية. بعد أن تصل البيانات إلى السحابة تقوم بمعالجتها بعد استخدام إحدى برمجيات تحليل البيانات، و من ثم يتم إرسال نتائج التحليل كتنبيه في جوال المستخدم لتغيير أو تعديل إعدادات أجهزة الاستشعار.

تطبيقات انترنت الأشياء:

قفل الباب الذكي:

قفل الباب الذكي

اليوم، أصبحت الأقفال الذكية الحل الأمثل للأشخاص الذين يبحثون عن وسيلة سهلة تتيح لهم التحقق مما إذا أقفلوا باب منزلهم أم لا. تتصل هذه الأقفال بالهواتف الذكية و يمكن من خلالها غلق الباب و فتحه اوتوماتيكيا و تحديد في حال حاول أي شخص فتح الباب في غيابك.، ويمكن برمجتها للتعرف على الأصدقاء المقربين للسماح لهم بالدخول إلى المنزل دون دق الجرس. يأتي بعض هذه الأقفال مع لوحات مفاتيح ورموز أمنية طويلة تدخل إلى المنزل عندما يتم نسيان الهاتف و أخرى ببصمة الأصابع بينما تعمل أخرى بإشارات البلوتوث القصيرة النطاق التي ترصدكم عندما تقتربون من الباب، يمكن أيضًا استخدام المفتاح لفتح الباب وقفله. و قد ظهر بالفعل الكثير من هذه الأقفال الذكية مثل: أقفال Premis الذكية  و قفل Avia الذكي.

الثلاجة الذكية:

الثلاجة الذكية

من أبرز تقنيات انترنت الأشياء “الثلاجة الذكية”، تكون الثلاجات الذكية متصلة بالإنترنت و تحذر عندما ينخفض درجة حرارة الأطعمة المحددة أو عندما يقل و يتناقص المؤون بإرسال تنبيه على الجوال، بعد أن تخبر بالسلعة التي انخفض مخزونها تسمح لك بأن تطلب مباشرة دون الذهاب إلى السوبر ماركت. أيضًا من خلال استخدام شاشة تعمل باللمس تسمح لك الثلاجة بكتابة قائمة التسوق التي تضم الأشياء غير الموجودة أو المتطلبة وطلبها مباشرة، دون أن تضطر إلى فتح الثلاجة (وستُظهر الكاميرا الجُزء الداخلي من الثلاجة أمامك). ويُعد هذا ضمن الوظائف العديدة التي تجعل حياتك أكثر سهولة. و يمكنك عندما تكون في السوبر ماركت التواصل مع ثلاجتك لمعرفة ما إذا كنت بحاجة لشراء غرض ما. و قد تم إنشاء الثلاجة الذكية من قبل شركة سامسونج.

المتجر الذكي:

المتجر الذكي

أثرت تقنية انترنت الأشياء على مفهوم التسوق أيضًا، حيث يمكن للمشتري التسوق و الخروج من المتجر دون الانتظار في الطابور و الدفع للكاشير و ذلك من خلال دخول المشتري إلى المتجر و تسجيل دخوله عبر تطبيق خاص بالمتجر على الهاتف الذكي. يتم التعرف على السلع المأخوذة وأسعارها عن طريق كاميرات وحساسات موجودة في كل مكان في المتجر، حتى في الأكياس، يحسب التطبيق عدد السلع التي تمت شراؤها، أسعارها و المدة الزمنية التي استغرقها المشتري في المتجر و من ثم تخصم الأموال من حسابك عند الخروج من المتجر. أول من طبقت فكرة المتجر الذكي هي شركة أمازون حيث افتححت أول متجر لها في مدينة سياتل و آخر في نيويورك و أطلقت عليها اسم “amazon go”.

أجهزة الرعاية الصحية الذكية القابلة للارتداء:

الساعة الذكية

تتراوح الأجهزة القابلة للارتداء من الملابس الرياضية المزودة بحساسات التي تعلم مستخدميها كيفية ممارسة التمارين الرياضية بشكل صحيح بحيث لا يتعرضون لإصابات، تعمل على تحليل الأداء الرياضي و اللياقة القلبية و التنفسية بشكل دقيق و إرسالها عبر التطبيق الخاص بالملابس الرياضية. الساعات الذكية التي تقيس وظائف الجسم مثل قياس الضغط، مستوى السكر في الدم و نبضات القلب وتعطي تنبيهات عند حدوث أي شيء مفاجئ، تم تقديم الساعة الذكية من قبل شركة أبل. وحتى الأجهزة التي يتم وضعها على الظهر للإشارة إلى وضعية الجلوس السيئة التي تضر بالعمود الفقري عن طريق إرسال رسايل للتطبيق الخاص بالجهاز. لذلك سوف تكون أجهزة الرعاية الصحية القابلة للارتداء وسيلة فعالة للتخلص من العادات السيئة.

فرشاة الأسنان الذكية:

فرشاة الأسنان الذكية

تخبر فرشاة الأسنان كم من الوقت استغرقت لتنظيف أسنانك و هل قمت بتغطية جميع أنحاء فمك و نظفته بطريقة سليمة أم لا عن طريق إرسال رسالة لهاتفك الذكي المحمل فيه التطبيق الخاص بالفرشاة، يمكن لفرشاة الأسنان الذكية أن تغني مستخدميها عن استخدام معجون الأسنان لإصدارها مجموعة من الاهتزازات لتنظيف الأسنان. و قد لا يستغرق تنظيف فمك و أسنانك إلا ثوان قليلة.

أجهزة التحكم في جودة الهواء:

أجهزة التحكم في جودة الهواء

تُساعد هذه الأجهزة في قياس جودة الهواء الداخلي ومراقبته والتحكم به، كما تقيس أيضًا درجة الحرارة والرطوبة، وهما من العوامل الهامة التي تؤثر على راحة الأشخاص وإنتاجيتهم. يمكنك قبل مغادرتك العمل و أنت عائدًا إلى المنزل تشغيل التكييف و ضبط درجة حرارته من خلال تطبيق الجهاز الذكي، أو قبل النوم إطفاء أجهزة التكييف الموجودة في الغرف الأخرى و أنت في سريرك.

أهمية انترنت الأشياء:

  • رفع مستوى الأداء و الإنتاجية في المصانع.
  • تعزيز الأمن و السلامة من خلال مراقبة المنزل و الشركات و المصانع عن بعد.
  • زيادة نسبة الكفاء و الإنتاجية في جميع المجالات التي يستخدم فيها انترنت الأشياء.
  • المساعدة في اتخاذ القرار الأمثل من بين مجموعة من الاقتراحات.
  • إرضاء العملاء بتقديم خدمة أفضل.
  • توفير الجهد و الوقت و المال.
  • حفظ و ترشيد استهلاك الطاقة.

 مهما تحدثنا عن إنترنت الأشياء فنحن نتحدث عن عصر لم تكتمل معالمه بعد و لم تتشكل قاعدته كاملة لإنطلاقته الصاروخية، و لكن بالتأكيد أن ما ستجلبه التكنولوجيا و انترنت الأشياء تسبب تحولات كبيرة في المستقبل في جميع المجالات، فهل أنت مستعد له؟

المصادر: 1, 2, 3, 4، 5

اقرأ أيضًا:

leave a comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تواصل معنا

WhatsApp: +90 539 930 77 16 Or Use Email:

    Compare Listings

    عنوان السعر الحالة اكتب المساحة غرض غرف نوم الحمامات
    WhatsApp chat
    %d مدونون معجبون بهذه: