fbpx

تأثير لغة الجسد في الثقة بالنفس

لغة الجسد

تأثير لغة الجسد في الثقة بالنفس

الثقة بالنفس من الأشياء المرغوبة لدى الجميع، فهي ليست أمر فطري، إنما هي مكتسبة يمكن تطويرها وتنميتها في الشخصية. أغلب المشاهير و رجال و نساء الأعمال اليوم عملوا على تطوير ثقتهم بأنفسهم حتى نراهم بهذا الحضور و المظهر الواثق. الثقة بالنفس تعكس مدى رؤيتنا لشخصيتنا أمام الجميع، وبالتالي فهى التي تحدد مدى احترام الناس وتقديرهم لنا؛ فكلما كان الشخص واثق من نفسه ومحترم لذاته كلما أجبر من حوله على احترامه والثقة به بشكل كبير. والثقة بالنفس بعيدة كل البعد عن الغرور والتكبر؛ فالشخص الواثق بنفسه ليس شخص متعاليًا أو متكبرًا، بل إنه شخص محب لذاته محترم لها.

لغة الجسد أداة مفيدة لتبدو أكثر ثقة، فإذا كانت الانطباعات الأولى أمرًا بالغة الأهمية في تكوين صورة عنك، فاجعل لغة جسدك تُساهم في جعل هذه الصورة إيجابية في أعين الآخرين. لترك انطباع أول جيد، فالمظهر يلعب دورًا كبيرًا في هذا المجال،  بدءًا من طريقة لبسك وصولًا إلى الطريقة التي تتحدث وتتحرك بها، وأيضًا الطريقة التي تنظر بها، يجب علينا أن نتعامل بلغة الجسد بحذر شديد; لأن لغة الجسد قد تعرض أمورًا مختلفة عما ننوي إظهاره أو عما أنت عليه في حقيقة الأمر. لغة الجسد ليس فقط تخبر للناس أنك واثقًا من نفسك بل أيضًا يخبر دماغك أنك في موقف قوة و ثقة.

تعتبر لغة الجسد أسلوب تواصل رئيسي بين الناس حتى و إن لم يكن واضحًا أو معروفًا لدى الجميع، فهو يعبر عن شخصيتنا و نحن جميعًا نستخدمه دون الشعور بذلك، فإن 60% من تواصلنا يكون عبر الكلام، ونسبة 40% عبر إيماءات لغة الجسد.

ولتحقيق أكبر قدر من الثقة بالنفس، إليك بعض النصائح البسيطة التي يُمكنك إتباعها لتغيير لغة جسدك.

المظهر الخارجي:

يؤثر الاهتمام بالمظهر في الدائرة الاجتماعية حيث لا تعرف به المرأة فقط، وإنما يتميز به الرجال أيضا،و أيضا يؤثر في جذب الآخرين إليهم، ويمنحهم صورا عامة لشخصياتهم أكثر تأثيرا، كما أنه يكسبهم المزيد من الثقة بالذات، فعندما يتلقى الشخص كلمات ترحيبية بمظهره البراق، وإعجابا بما عليه من تغيير شكلي وجوهري دائم، يجعله أكثر قدرة على اكتساب ثقته بذاته وكذلك ثقة من حوله ومن ثم التأثير فيهم، ومن هنا تظهر العلاقة بين الاهتمام بالمظهر الخارجي والثقة بالنفس والتأثير الاجتماعي.

طريقة الوقوف، الجلوس والمشي:

إن الطريقة التي تمشي بها أو تقف وتتحرك بها بشكلٍ عامٍ، تبعث رسالةً واضحةً إلى العالم من حولك، وهذه الحركات والاختيارات المعينة لطريقة الجلوس أو المشي أو الوقوف قد تدل على شعورك بالخجل أو الثقة أو عدم الاكتراث وغيره.

  • لتبدو أكثر ثقة و أنت واقف، قف مستقيمًا و بشكل متوازن،  ابقِ ساقيك متوازنين مع كتفيك وقدميك بينهما مسافة جيدة، وزِّع وزنك بالتساوي على كلتا الساقين، واحفظ كتفيك إلى الخلف قليلًا. و تجنب الوقوف في الأوضاع الخاطئة، مثل تقاطع الساقين أو طي اليدين أمامك أو ضغط الوزن على ساق واحد.
  • لتحدث فرقًا في الشعور بالمزيد من الثقة أثناء المشي حاول الحفاظ على هذا الوضع المُستقيم، لا تنظر إلى الأرض أثناء المشي، حاول الحفاظ على رأسك مُرتفعًا قليلًا للأعلى وعينيك ناظرة إلى الأمام، حاول إبطاء كل حركتك بدءًا من إيماءات اليد وصولًا إلى المشي.
  • إذا كان الأمر يتطلب منك الجلوس على كرسي، فهناك طرق تُظهرك أكثر ثقة أثناء الجلوس، فمثلًا يجب أن يكون ظهرك مُلتصقًا مباشرة بالجزء الخلفي من الكرسي، ووضع قدميك بثبات على الأرض، في هذا الوضع، يجب أن تكون قادرًا على الوقوف بشكل مستقيم دون الاضطرار إلى التقدم إلى الأمام أولًا، هذا النوع من وضعية الجلوس يضع أقل قدر من الضغط على عضلاتك، ويمنع حدوث آلام الظهر والرقبة.

الابتسامة:

الابتسامة

عندما تبتسم لشخص آخر، فإن النظام الكيميائي للجسم يُطلق هرمون الإندورفين في الدماغ. الإندورفين هو “هورمون إدمان السعادة.” إنه يجعلك تشعر بالسعادة ويرفع ثقتك بنفسك. عندما تبتسم، فإنك تشعر وتتصرف بطريقة أكثر خصوصية مع جميع من حولك، وتجلب لهم شعور إيجابي جميل. الناس الأكثر شعبية وتأثيرا في معظم الحالات هم الناس الذين يبتسمون بصدق للآخرين عندما يلتقون بهم ويحيوهم. الإبتسامة هي إحدى الأساليب الفعّالة للعمل ضمن فريق ناجح.

في كل مرة تبتسم فيها، فإنك لا تجعل الأشخاص الآخرين يشعرون بأنفسهم فحسب، بل ترفع تقديرك لذاتك وثقتك بنفسك، وتزيد من مستوى موقفك الإيجابي وتشعر بنفسك بشكل أفضل. سوف تبدأ في بناء علاقات صحية مع كل من حولك. كل ما يتطلبه الأمر هو قرار متعمد منك أن تبتسم للذين حولك، وأن تُعرب لهم بأنك سعيد لرؤيتهم حقاً.

اتصال العين أثناء الحديث:

اتصال العين

أكد علماء النفس أن التواصل بالعين يلعب دورا مهما في العلاقات الإنسانية، فنظرة العين هي الأساس الذي يبني الثقة بين البشر علاوة على أن تجنب النظر في العين عند الحديث، يكشف الكذب.

كما أن النظر في العين عند الحديث يساعد في تعزيز الثقة بالنفس، وأوضحوا أن صاحب النظرة الواثقة يحظى عادة بإعجاب المحيطين به على عكس الشخص صاحب النظرة الخجولة.  نظرًا لضرورة اتصال العين في التواصل بين الناس، فتخيل أن تُغمض عينيك أثناء حوارٍ مع شخصٍ ما أو تنظر إلى الأسفل باستمرارٍ دون سبب، لا شك أن هذا سيجعل المتلقي في حالة استغراب وقد يعتبرها إهانةً حتى.

حركة اليدين أثناء الحديث:

حركة اليدين

جزء مهم من الاستخدام الفعّال للغة الجسد هو معرفة ما تقوله يديك، الإيماء بيد مفتوحة، له تأثير إيجابي في الآخرين، إذ ينقل القبول والانفتاح والتعاون والشعور بالثقة. و من ناحية أخرى رفع إصبعك في وجه شخص يمكن أن يبدو إشارة عدوانية، وهو الأمر الذي قد يفعله الكثيرون أثناء الحديث دون الالتفات لتأثيره السلبي. أيضًا يُعتقد أن لف اليدين حول الصدر أثناء المحادثة دليل على عدم الرغبة بالحديث وآلية دفاع، وأحيانًا تدل هذه الحركة على القلق أو انطواء عقل الشخص أو شعوره بالضعف. و كذلك وضع اليدين داخل الجيب أو على الرأس يشعر الشخص بالتوتر أو إخفاء الخداع، لذلك ابقِ يديك خارج جيبك لتبدو أكثر ثقة. كذلك عند المصافحة احرص على إعطاء مصافحة قوية، فالمصافحة الضعيفة هي علامة واضحة على انعدام الثقة، لذلك اعمل على التأكد من أنك تقدم مُصافحة قوية عند مقابلة الآخرين، بعد الممارسة سيحدث الأمر بشكل طبيعي.

المصادر: 1, 2 , 3, 4

اقرأ أيضًا:

leave a comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تواصل معنا

WhatsApp: +90 539 930 77 16 Or Use Email:

    Compare Listings

    عنوان السعر الحالة اكتب المساحة غرض غرف نوم الحمامات
    WhatsApp chat
    %d مدونون معجبون بهذه: