fbpx

حقائق عليك معرفتها حول “الحمل وكورونا”

حقائق عليك معرفتها حول “الحمل وكورونا”

تحدث موقع “ني بوليم” الروسي عن بعض المخاوف التي تراود النساء أثناء فترة الحمل حول صحة الجنين في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد،

 وذكر الموقع في تقريره عدة حقائق حول “الحمل وكورونا” على النساء أن تعرفها، بعد انتشار العديد من الخرافات والمعلومات الزائفة على مواقع التواصل الاجتماعي بهذا الخصوص.

وقال الموقع إن معظم النساء الحوامل يعانون من تفاقم حالة القلق خلال فترة الحجر الصحي، نتيجة الخوف من انتقال العدوى بفيروس كورونا إليهن، وإمكانية أن يشكل ذلك خطراً على صحة الجنين.

وأكد على ضرورة معرفة بعض المعلومات المغلوطة حول “الحمل وكورونا” التي لا تمت للواقع بأي صلة، من الناحيتين العلمية والطبية.

هل المرأة الحامل معرضة للإصابة بفيروس كورونا أكثر من غيرها؟

بحسب الموقع، فإن الكثير من المعلومات الخاطئة المنتشرة تقول أن المرأة الحامل معرضة للإصابة بفيروس كورونا أكثر من غيرها، وأنها في حال أصيبت بالعدوى فإنها ستعاني بشكل مضاعف عند المقارنة بالأشخاص العاديين.

لكن منظمة الصحة العالمية أكدت عدة مرات بأن المرأة الحامل مثلها مثل أي شخص عادي، فيما يتعلق بمخاطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

هل يشكل فيروس كورونا خطراً على صحة الجنين؟

يؤكد الموقع بهذا الصدد، أن فيروس كورونا لا يشكل أي مخاطر على صحة النساء الحوامل، لكنه شأنه شأن أي فيروسات أخرى، قد يؤدي إلى التأثير على صحة الجنين، وفي بعض الحالات قد يتسبب بالإجهاض، وبالأخص إذا كان الحمل في مراحله الأولى.

وقدم الموقع نصيحة للنساء الحوامل بعدم زيارة المراكز الطبية في هذه الفترة تحديداً، إلا في الحالات الضرورية، تجنباً للالتقاط العدوى والإصابة بالفيروس التاجي “كوفيد 19”.

ما احتمالات انتقال فيروس كورونا من الرحم إلى الجنين؟

يشير الموقع في تقريره إلى عدم وجود أي معلومات قادمة من الصين حول احتمالية أن ينتقل فيروس كورونا من الأم إلى الجنين، موضحاً أنه جرت عدة اختبارات على نساء حوامل مصابين بالفيروس بعد ولادتهن، حيث أظهرت نتائج الاختبارات أن أطفالهن الرضع غير مصابين.

كما لم يتم تأكيد أي حالة لانتقال الفيروس عبر السائل الأمينوسي أو من خلال دم الحبل السري أو في حليب الأمهات، مضيفاً أنه تم رصد حالة واحدة لانتقال العدوى لطفل حديث الولادة يوم 14 آذار/ مارس في لندن، مع العلم أن أمه كانت مصابة بفيروس كورونا.

في حين لم يجزم الكادر الطبي أن العدوى قد انتقلت إلى الطفل حديث الولادة في الرحم أو أثناء الولادة، لكن الأطباء نصحوا بضرورة فصل الأم عن المولود الجديد في حال كانت مصابة بالفيروس المستجد.

هل الأطفال حديثي الولادة أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا؟

يوضح الموقع أن الأطفال الرضع لا يعتبرون ضمن الفئة الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، لكن الأطباء يحذرون من أن انتقال العدوى بالفيروس للأطفال الذين يولدون قبل موعد ولادتهم قد يشكل خطراً على صحتهم، كذلك الأمر بالنسبة للأطفال الرضع الذين يولدون وهم يعانون من مشاكل تنفسية أو بعض المشكلات في الرئتين.

هل الحيوانات الأليفة ناقلة لفيروس كورونا؟

يؤكد الموقع أن هذه المعلومة خاطئة، مشيراً أنه وعلى الرغم من إمكانية إصابة الكلاب والقطط بفيروس كورونا، إلا أن هذه الحيوانات الأليفة ليس بمقدورها أن تنقل الفيروس للبشر، وذلك وفق لآخر المعلومات القادمة من الصين.

هل تحمي الكمامات من الإصابة بفيروس كورونا؟

يرى الموقع أن الأقنعة الواقية والكمامات لا تشكل الحماية الكافية من خطر الإصابة بفيروس كورونا، شأنه شأن الفيروسات التي تنتقل عبر الهواء، لكنه في الوقت نفسه يؤكد أن استخدام الكمامات والقناع الطبي قد يساهم في تقليل خطر انتقال العدى بالفيروس.

وينصح الموقع النساء الحوامل وحتى الأشخاص العاديين بضرورة تبديل الكمامات كل ساعتين أو ثلاثة، أو عندما تصبح رطبة ومبللة نوعاً ما.

هل ارتفاع درجات حرارة الطقس يقضي على فيروس كورونا؟         

يؤكد الموقع عدم وجود أي دراسة مثبتة علمياً تقول أن ارتفاع درجات الحرارة ستساهم في القضاء على فيروس كورونا المستجد.

وفي الوقت نفسه أشار الموقع إلى وجود بعض الفيروسات الموسمية التي تختفي مع قدوم فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، إلا أنه أكد عدم التوصل لنتائج مثبتة حتى اللحظة حول ما إذا كان فيروس كورونا سيختفي بحلول الصيف مثل الفيروسات الموسمية الأخرى.

هل الثوم يعتبر عنصراً مساعداً في الحماية من فيروس كورونا؟

يلفت الموقع إلى حقيقة أن الثوم لا يعتبر من العناصر المساعدة في الحماية من الإصابة بفيروس كورونا، لكنه يؤكد على فوائد الثوم لجسم الإنسان بشكل عام.

ويشير إلى عدم وجود أي دراسات تبين أن الثوم من الممكن أن يساهم في مقاومة فيروس كورونا، مضيفاً أنه لا توجد أي دلائل علمية مثبتة بأن الثوم يشكل حماية للإنسان من الإصابة بالأمراض الفيروسية.

هل الفيتامينات تساعد في الحماية من فيروس كورونا؟

يوضح الموقع أن الفيتامينات لها دور في الوقاية من الإصابة بالأمراض الفيروسية بشكل عام، حيث أن جسم الإنسان يكون أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات في حال كانت مناعة الجسم منخفضة، مشيراً أن الغذاء الغني بالفيتامينات يرفع من مناعة الجسم.

ونصح الموقع النساء الحوامل بتناول وجبات غنية بالفيتامينات والمعادن بشكل أكبر، وذلك يعود بسبب حاجتها للفيتامينات من أجل الحفاظ على حمل صحي، وضمان أن يحصل الجنين على القدر الكافي من الغذاء الذي يحتاجه من أجل أن ينمو ويتطور بشكل سليم.

كذلك أوضح أن أهمية تناول النساء الحوامل للأغذية الغنية بالفيتامينات والمعادن ضرورية من أجل أن تحمي نفسها من الإصابة بالأمراض الفيروسية والتنفسية، لهذا ينصح الأطباء المرأة الحامل أن تتناول أطعمة غنية بالفيتامينات خلال فترة الحمل وبعد الولادة أيضاً، لما لها من دور مهم بما يخص الرضاعة الطبيعية وضمان نمو الطفل الرضيع بصورة جيدة.

leave a comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تواصل معنا

WhatsApp: +90 539 930 77 16 Or Use Email:

    Compare Listings

    عنوان السعر الحالة اكتب المساحة غرض غرف نوم الحمامات
    WhatsApp chat
    %d مدونون معجبون بهذه: