fbpx

عقلية الطفل

تأسيس عقلية الطفل

عقلية الطفل

طرق تنمية القدرات العقلية لدى الأطفال

تسعى كل أم إلى الاهتمام بطفلها وتغذيته بطرق سليمة للحفاظ على صحته وبناء جسمه، لكن في الوقت نفسه يجب أن تولي نفس القدر من الاهتمام لبناء عقل الطفل منذ ولادته، فالخلايا العصبية في عقله تقدر بما يقارب 100 مليار خلية عصبية.

يتطور عقل الطفل في السنوات الأولى من عمره بشكل كبير ويعود ذلك لتزايد النمو في الخلايا العصبية مما يكسبه درجة عالية من المرونة التي تتيح له تعلم واكتساب الخبرات والمهارات.

فالعقل قاعدته بسيطة جداً لمن يسعى لتنميته، فإما أن نستخدمه فيتطور وينمو أو نهمله فيصيبه الخمول والركود.

ومن هنا نسعى لتقديم بعض الطرق الهامة لزيادة وتنمية مهارات الأطفال وقدراتهم العقلية.

حث الطفل على احترام العلم والعلماء

تعليم الطفل احترام الكبار وأصحاب العلم، والإصغاء إلى نصائحهم، وأن عليه الاستماع لهم أثناء حديثهم والتفاعل معهم في الأعمال المفيدة المناسبة لعمره، هذه الطريقة لها دور فعال في اكتساب الأطفال مهارات جديدة من خلال التعرف على تجارب الغير التي قد تكون بمثابة حجر الأساس لتكوين طفل متزن عقلياً.

ليس مطلوباً منك سوى أن تعطفي على طفلك

أثبتت العديد من الدراسات على مدار السنوات أهمية عطف الأم لما له من دور كبير في التأثير على تطوير قدرة الطفل العقلية، فأهمية وجود الأم إلى جانب الطفل في سنواته الأولى لا تتمثل فقط في التربية والتوجيه، بل ترتبط ارتباطاً وثيقاً في العطف والحنان والحضن الدافئ.

وليس مطلوباً من الأمهات خلال سنوات الطفل الأولى سوى العطف على أطفالهم عبر الاهتمام بمشاعرهم، لما في ذلك من تأثير مباشر على نمو قدراتهم العقلية بعيداً عن العصيبة التي تسبب للأطفال نوعاً من فقدان الاتزان فيما بعد.

تعليم الطفل الصبر وكيفية تعامله مع النجاح والفشل

من الأخطاء الشائعة لدى الأبوين إصرارهم على أن يكون طفلهم ناجحاً دائماً وفي المرتبة الأولى دون إدراكهم لخطورة ذلك على قدراته العقلية، مما يؤثر على سوء فهمه للحياة وقلة صبره لينال ما يريد وأن فيها الربح وفيها الخسارة.

وفي هذا السياق يقول الأديب والفيلسوف السويسري “جان جاك روسو”: “التحمل هو أول شيء يجب على الطفل تعلمه وهذا أكثر شيء سيحتاج لمعرفته”.

إشراك الطفل في وضع الخطط العائلية

إن السماح للطفل في التعبير عن رأيه ومساهمته في التخطيط لمستقبل العائلة، ومساعدته في كسب مهارات أساسية في المجتمع وتشجيعه على الابتكار، سيتيح له توسيع وتنمية شخصيته وتكون بذلك قدراته العقلية صقلت ضد الظروف المحيطة والعادات السيئة في آن معاً.

على سبيل المثال: في حال أرادت العائلة قضاء يوم العطلة في مكان ما، فمن الأمور الجيدة أن يتم سؤال الطفل عن المكان الذي يفضل الذهاب إليه أو النشاطات التي يرغب بممارستها في ذلك اليوم، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على الحالة النفسية للطفل الذي سيشعر بقيمة وجوده وأن رأيه مهم بالنسبة للمحيطين به.

تشجيع الطفل على طرح الأسئلة حول الأمور التي تشغل تفكيره

لأن السؤال مفتاح المعرفة، فمن الأمور الجيدة تشجيع الطفل على الإكثار من الأسئلة حول المواضيع التي تشغل تفكيره، فذلك سيسهم إلى حد كبير في توسيع خيال الطفل أكثر فأكثر، وتنشيط إدراكه، وبالتالي يتبنى الطفل الأفكار بطريقة تتيح له تجنب الوقوع في الدائرة المغلقة التي تجعل منه شخص منطوي يبحث عن العزلة.

التعامل بحزم في بعض الأمور التي تحتاج إلى ذلك

أثبتت دراسة قامت بها ” ديانا باومريند “، وهي عالمة نفس سريرية وتطورية معروفة بأبحاثها حول أساليب التربية عن طريق تحليل الشخصية لبعض الأطفال “أن المودة التي تقترن بالحزم تعمل على زيادة كفاءة الأطفال وتجعلهم مؤهلين لتحمل المسؤولية.

وذكرت الباحثة الأمريكية، أن استخدام المنطق والعقل فقط بدون حزم سيجعل الطفل يفهم أنه غير ملزم بما تم وضعه من قوانين.

قراءة القصص للطفل وتوجيه الأسئلة له باستمرار

قراءة القصص للطفل من عمر السنة أمر له أبعاد وأهمية كبيرة، وقد يعجز الطفل عن فهم ما يقال له في هذا العمر، لكن فوائد ذلك تكمن في تنشيط الدماغ وتقوية الوظيفة العقلية فيصبح الطفل قادراً على التعبير الكلامي قبل غيره، الأمر الذي سيزيد من نسبة إدراكه ويشجعه على الإشارة إلى الأشياء بإصبعه، حيث يقترن ذلك بالتفاعل معه وتكرار توجيه الأسئلة له، كأن نسأله أين أنفك.. أين الشمس…؟.

اختيار الألعاب المناسبة لعمر الطفل

ألعاب الطفل يجب أن نختارها بعناية فائقة بما يتناسب مع عمره حتى يستطيع الاستفادة منها بطريقة مثالية وصحيحة ملائمة لفهمه وإدراكه.

ومن أهم المعايير الواجب اتباعها عند اختيار الألعاب للطفل، هي أن تكون الألعاب تتناسب مع ميوله، حيث لا يفضل أن تفرض الأم أو الأب ميولهما عليه، كذلك مراعاة أن تكون الألعاب مناسبة للفئة العمرية للطفل من ناحية فائدتها والهدف منها.

ختاماً وعلى ضوء ما سبق، يتوجب علينا توخي الحذر أثناء التعامل مع الأطفال، فالطفل كائن ذو شخصية حساسة يجب أن نلتزم الدقة في التعامل معه حتى نتمكن من استخراج مواهبه وتهيئة عقله الباطن بمناخ مناسب وبيئة خصبة تمكنه من النجاح والتفوق في المستقبل.

leave a comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تواصل معنا

WhatsApp: +90 539 930 77 16 Or Use Email:

Compare Listings

عنوان السعر الحالة اكتب المساحة غرض غرف نوم الحمامات
WhatsApp chat
%d مدونون معجبون بهذه: