fbpx

كيف تتحكم بأعصابك عند الغضب: نصائح للتخلص من الغضب.

التحكم بالغضب

كيف تتحكم بأعصابك عند الغضب: نصائح للتخلص من الغضب.

الغضب هو تصرف لا شعوري وانفعال لا إرادي يهيج الأعصاب ويحرك العواطف ويعطل التفكير ويفقد الاتزان ويزيد في عمل القلب ويرفع ضغط الدم ويزداد تدفقه على الدماغ وتضطرب الأعضاء ويظهر ذلك بجلاء على ملامح الإنسان فيتغير لونه وترتجف أطرافه ويخرج عن اعتداله وتقبح صورته ويخرج عن طوقه فإن لم يكبح جماح نفسه تفلت لسانه فنطق بما يشين من الشتم والفحش وامتدت يده لتسبقه الى الضرب والعنف والقتل وقد يدفعه الغضب إلى فقدان أعصابه واتزانه. الغضب  أداة تدمير تسبب لنا الكثير من المشكلات، سواء في العمل أو الحياة الشخصية أو الاجتماعية أو الأسرية. أيضًا نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن الغضب، عن أبي هريرة أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم : أوصني فقال: “لا تغضب”، فردد مراراً فقال: “لا تغضب”. مسببات الغضب كثيرة قد تكون داخلية مشاعر مكبوتة أو خارجية، فقد نغضب من شخص معين أو حادثة معينة، أو قد ينتج الغضب من داخلنا كنوع من القلق على مشكلاتنا الخاصة، أو نتيجة ذكرى لحادثة مؤلمة مرت بنا.

آثار الغضب:

للغضب آثار سلبية على الفرد و المجتمع، فهي قد تؤثر سلبًا على العلاقات الاجتماعية، عندما يتصرف الشخص الغاضب بشكل عدواني فذلك يؤدي إلى دفع الناس عنه، فالأشخاص عمومًا لا يشعرون بالراحة عند التعامل مع شخص عدواني. يًذكر أن الغضب مشاعر معدية، إذ أنه لا يؤثر فقط على الغاضب فقط، فهو يؤثر على الأشخاص من حوله أيضًا، حيث يُمكن أن يشعر الآخرون بالإحباط، أو الانزعاج، أو الخوف، أو التهديد، أو غيرها من المشاعر السلبية نتيجة غضب الشخص.

أيضًا للغضب آثار سلبية على الغاضب نفسه، فهو يسبب مشاكل صحية مثل: زيادة ملحوظة في كلّ من معدل ضربات القلب، وضغط الدم، والتنفس، وارتفاع درجة حرارة الجسم وتعرقه، كما يُمكن أن يتسبّب التدفق المستمر للمواد الكيميائية الناتجة عن الغضب بإلحاق الضرر بالعديد من أجهزة الجسم. ويسبب أيضًا إلى العديد من المشاكل الصحية الأخرى قد تكون طويلة الأمد، مثل: آلام في الرأس، ومشاكل صحية هضمية كآلام البطن، واضطرابات في النوم، وارتفاع ضغط الدم، ومشاكل جلدية كالإكزيما، والإصابة بالنوبات القلبية، والسكتات الدماغية، إضافةً إلى ضعف الجهاز المناعي؛ أظهر العلماء في جامعة هارفارد من خلال دراسة أجروها أنّ مجرّد تذكّر الأشخاص الأصحّاء للأحداث القديمة التي انطوت على الغضب أدّى إلى تراجع مستويات الغلوبولين المناعي المضاد (A) لمدّة ست ساعات، وهو خط الدفاع الأول للخلايا ضد العدوى، لذلك رفقًا بأنفسكم.

أيضًا الغضب يؤثر سلبًا على الأنشطة اليومية مثل العمل و الدراسة فيقل التركيز على الدروس و إنجاز الأعمال، فهو يؤثر على الإنتاجية، و من ناحية أخرى الغضب يزيد من الشعور بالقلق و الاكتئاب.

كيف تتعامل مع غضبك:

للغضب أحيانًا قيمة قد يكون من الجيد أن تشعر به لأنه يدل على وجود مشكلة تحتاج للمواجهة و التعامل معها، و لكن في هذا المقال نتحدث عن التعامل مع الغضب عندما لا يفيدك و يسبب لك صعوبات مع الآخرين، أفضل وسيلة للتعامل مع الغضب هي مواجهته عن طريق “إدارة الغضب”.

الاستعاذة من الشيطان:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: { إذا غضب الرجل فقال أعوذ بالله سكن غضبه }. الاستعاذة علاج مستقل، فهو علاج قولي سهل، والعلاج بالاستعاذة من أول أنواع العلاج وأقوى سلاح للمؤمن على رفع كيد إبليس ومكره.

تغيير الوضع البدني:

قال (صلى الله عليه وسلم): “إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضجع”. إذا غضبت وأنت واقف، فاجلس. إذا شعرت بالغضب أثناء الجلوس، فاستلقي. تغيير وضعك البدني هو أسلوب فعال لإدارة الغضب، يمكن إجراؤه في ثوانٍ وفي أي مكان.

الوضوء أو غسل الوجه:

الغضب يولد الحرارة، التعرق، و الإحساس بالضيق، فالوضوء بالماء البارد أو غسل الوجه و اليدين به له أثر بالغ في تهدئة الجهاز العصبي، حيث قال النبي صلى الله عليه و سلم: “إذا غضب أحدكم فليتوضأ فإنما الغضب من النار”، وفي رواية: “إن الغضب من الشيطان وإن الشيطان خلق من النار وإنما تطفأ النار بالماء، فإذا غضب أحدكم فليتوضأ”.

الاسترخاء:

الاسترخاء

عندما تكون غاضبًا فقد تشعر بالرغبة في الانفجار وتدمير العالم بأسره، فأنت تشعر بالأذى في هذه اللحظات، لكن أحيانًا قد تؤذي الآخرين من حولك دون أن تدرك ذلك حتى أو ربما تفعل ذلك متعمدًا، قد تساعد تقنيات الاسترخاء في التخلص من المشاعر السلبية و التقليل من حدة الغضب، مثل: التمرن على تمارين النفس العميق, أو تخيل منظر مهدئ للأعصاب, أو التحدث إلى النفس بعبارات مهدئة مثل “خذ الأمر ببساطة” او “اهدأ”، أيضًا الاستماع الى الموسيقى أو تلاوة قرآنية إذا كان الموقف يسمح. فعل أي شئ يساعد على الاسترخاء.

مراجعة و تغيير طريقة التفكير:

تقول ايزابيل “حاول التخلص من كل طرق التفكير غير المفيدة، فافكار مثل ’هذا ليس عادلا، او ’ لا ينبغي ان يكون اشخاص كهؤلاء على الطريق،’ يمكن ان تزيد من حالة الغضب سوءا.” هذا النوع من التفكير يزيد من الغضب، سيكون من الأسهل تهدئة النفس بالتخلص من هذه الأفكار. ذكر نفسك دائمًا بأن الغضب لن يصلح من أي شيء، ولن يزيد إحساسك بالراحة، ولكن العكس، سيشعر من حولك بعدم الرغبة بالتعاطف والتعاون معك.

التفكير قبل التحدث:

أثناء حدة الموقف إنه من السهل ان تقول شيئا تندم عليه فيما بعد و من الطبيعي أن يتخذ الغاضب موقفاً دفاعياً عندما يتعرض للانتقاد و لكن أول شيء ينبغي فعله هو التفكير الجيد قبل إعطاء أي ردة فعل، وعدم التفوه بأي شيء يأتي إلى الذهن بل التمهل، وفي نفس الوقت، على الشخص الإنصات جيداً لما يقوله الشخص الآخر والتفكير جيداً قبل الرد. وعليه أن يقوم بدراسة المعاني الخفية التي تحملها الكلمات؛ لأنه من المحتمل أن يولّد شعورًا بالإهمال وعدم الحب عند الطرف الآخر.

بعد الهدوء و الاسترخاء، التعبير عن الغضب:

بعد أن تهدئ غضبك يمكنك في اللحظة التي تستطيع فيها التفكير بذهن صاف, التعبير عن إحباطك بطريقة حازمة و تحديد متطلباتك ورغباتك بوضوح وبشكل مباشر, بدون أن تجرح الآخرين أو تحاول السيطرة عليهم.

الرياضة:

رياضة الملاكمة

النشاط البدني يساعدك في التقليل من حدة الغضب والتخلص من الشحنات السلبية، سواء المشي، الجري أو الملاكمة أو أي نوع آخر من أنواع الرياضة.

كظم الغيظ و التسامح:

التسامح

الغضب يمكن كظمه و إخفاؤه و تحويله من مشاعر سلبية إلى إيجابية بالتركيز على جانب مشرق آخر في الحياة و التسامح، فالتسامح أداة فعالة جدًا للتقليل من حدة الغضب و السيطرة عليه. من الناس مَن يكتم غيظه بطريقة خاطئة فلا يسامح حقاً، ويعبر عن هذا الغضب المكبوت بطريقة عدوانية، فيوجه الكلام الجارح لمن حوله والنقد المستمر، ويهاجم دائماً من يختلف معه في الرأي؛ فيخسر من علاقاته الاجتماعية الكثير. فإنه من غير المنطقي أن تتوقع أن يتصرف الجميع بالطريقة التي تريدها طوال الوقت.

الحصول على المساعدة من أجل الغضب:

عند عدم قدرتك على التحكم في غضبك والشعور بالحاجة للمساعدة في التعامل مع الغضب، لا مانع من مراجعة الطبيب. أو حضور دورات محلية لإدارة الغضب أو مراكز استشارة يمكن ان تساعدك.


المصادر: 1, 2, 3, 4

اقرأ أيضًا:

leave a comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تواصل معنا

WhatsApp: +90 539 930 77 16 Or Use Email:

    Compare Listings

    عنوان السعر الحالة اكتب المساحة غرض غرف نوم الحمامات
    WhatsApp chat
    %d مدونون معجبون بهذه: