fbpx

سلسلة من أين أبدأ مشروع التجارة الالكترونية (3)

التخطيط لمشروع التجارة الالكترونية

سلسلة من أين أبدأ مشروع التجارة الالكترونية (3)

التخطيط للمشروع

تحدثنا في مقالات سابقة عن أنماط مشاريع التجارة الالكترونية و عن أبرز أدوات التي يحتاجها رواد هذه المشاريع. واليوم سنتحدث عن أهمية و آليات التخطيط لمشاريع التجارة الالكترونية.

بداية هناك فكرة مغلوطة يجب أن ننبه لها و هي أننا نحتاج أن نخطط فقط المشاريع الكبيرة و نتغافل عن التخطيط لمشاريعنا الناشئة. و لكن عليك أن لا تقلل من تقييم ذاتك، فمشروعك ربما يكون صغيراً أو ناشئاً ولكنه يبقى أيضاً حقيقياً و جادّاً و يستحق التفكير والتخطيط بعناية.

خطتك هي مؤسستك فعلياً. إنها أساس قوي يمكنك الرجوع إليه كلما شعرت بالإحباط أو عدم التأكد بشأن ما يجب عليك فعله في الخطوة التالية. إنها طريقة لإخراج جميع أفكارك وآمالك وأفكارك من رأسك ، حتى تتمكن من دراستها بموضوعية.

احذر من الوقوع في شلل مرحلة التحليل!!

من الأهمية بمكان تجنب الوقوع في فخ “شلل التحليل”. شلل التحليل هو عندما تفرط في التفكير لاتخاذ قرار ما حتى تغرق بخياراتك وتصيبك بالشلل. وغالباً ما يقع هذا الأمر في الحالات التالية:

  • عندما يكون هناك شيء (وربما أنت) يبالغ في تعقيد مشكلات بسيطة.
  • عندما تريد بإلحاح الحل الأمثل لمشكلتك ، وتكون على استعداد للتغاضي عن الحلول المناسبة التي تقع تحت أنفك.
  • إذا كنت خائف جدًا من اختيار الخيار “غير المناسب” ، فلا يمكنك أبدًا أن تحفز نفسك على اتخاذ أي إجراء عملي في مشروعك.

من الأفضل ارتكاب خطأ وإصلاحه لاحقًا بدلاً من عدم اتخاذ الخطوة الأولى مطلقًا.

عناصر خطة مشروع التجارة الالكترونية:

قبل البدء بالحديث عن عناصر الخطة، أريد أن أشير إلى ثلاث نقاط مهمة :

  • الأولى هي أن هذه الخطة هي مخصصة لك في الوقت الحالي: فلا يتوجب عليك أن تقوك بكتابتها كمستند رسمي، و إنما الغاية منها أن ترسم رؤيتك للمشروع و تتمكن من مراقبة تقدمك في تنفيذ مشروعك.
  • النقطة الثانية أننا سنتجاوز مجموعة من العناصر المتعارف عليها في التخطيط التقليدي للمشاريع.
  • و أخيراً اجعل من خطتك كائن حي: فيجب أن تكون ديناميكية متغيرة مع الزمن.

رائد الأعمال الذكي هو من يتأقلم باستمرار

1-     توصيف المشروع:

ربما يبدو توصيف المشروع بالنسبة لك بديهياً ولكن كتابته مهمة للغاية فهي تساعدك بأن تبقى مركزاً نحو غايتك. لذك اشرح فكرة مشروعك بشكل مختصر ماذا سيقدم المشروع كيف سيقدمه.

2-     بيان مهمة المشروع و القيمة المضافة :

هذا القسم من الخطة يعطيك نظرة شاملة عن المشروع و يقرر القيمة التي ستجعل الزبائن يقعون في حب متجرك. و لتنفيذ هذا العنصر من الخطة أجب عن الأسئلة التالية:

  • لماذا اخترت هذا المشروع؟ وما هو الإنجاز الذي تطمح إليه؟
    • من هم زبائنك؟ ولماذا؟
    • ما قيمة شركتك؟
    • ما هي الفوائد التي ستقدمها لعملائك؟
    • ما الذي تريد أن تُعرَف به؟
    • ماذا تجيد؟
    • بماذا تختلف عن منافسيك؟ وماذا تريد أن تضيف عليهم؟

3-     الأهداف :

يخطئ العديد من رواد الأعمال في الغوص رأساً في التكتيكات. مع أنه يجب ألا تتخذ خطوة واحدة حتى تقوم بتعيين بعض الأهداف ، لأن أهدافك ستشير إلى أنسب التكتيكات التي يمكنك استخدامها.

يجب أن تضع لنفسك أهدافاً تحقق المعيار SMART الذي قد يكون مألوفا لبعض القراء و لكن يجب أن نشرحه لأهميته:

  • Specific أي محدد فيجب أن تكون أهدافك واضحة و محددة بشكل لا لبس فيه.
  • Measurable وتعني قابل للقياس لتتمكن من تتبع تحقيق الأهداف فمن الأمثل أن تضع أرقاماً واضحة في أهدافك.
  • ACHIEVABLE ومن البديهي أن تضع لنفسك أهداف واقعية يمكن إنجازها وليست خيالية أو تعجيزية.
  • Relevant يجب أن تكون مرتبطة بمواضيع و غايات المشروع.
  • Timely فيجب أن تضع لكل هدف موعد نهائي واضح.

ولتوضيح المعايير سأطرح مثالين، الأول هو مثال لهدف مصاغ بطريقة ضعيفة:

أريد أن أصبح العلامة التجارية الرئيسية في ملابس الشارع“.

هذا الهدف ليس محدداً، ولا قابل للقياس، و لا مضبوط بزمن وقد يكون مرتبطا بغايات المشروع وقابلا للتحقيق.

الآن قارنه جيداً بالهدف التالي:

أريد بيع 100 زوجًا من الأحذية في الـ 6 أشهر المقبلة“.

صياغة هذا الهدف ممتازة. فهو محدد بشكل دقيق، وقابل للقياس، ويحوي عامل زمني، وليس مستحيل التحقيق، و بديهياً هو مرتبط بغايات المشروع.

4-     الزبائن المستهدفون:

في هذا القسم اكتب كل شيء تعرفه عن زبائنك المثاليين، و أجب عن الأسئلة التالية عن كل فئة الزبائن:

  • اسم الفئة.
  • الصفات البنيوية للعملاء المستهدفين:
    • العمر
    • الجنس
    • العمل مركز العميل من العمل و مجال العمل نفسه.
    • الموقع الجغرافي.
    • الدخل.
    • بنية الأسرة.
    • التعليم.
    • قوة الشراء.
    • و أي نقطة مفيدة لتحقيق توصيف أدق للزبائن المثاليين.
  • وصف مختصر حول من هم؟
  • التركيبة الذهنية للزبائن المفترضين:
    • ما هي أهداف الزبائن؟.
    • ما هي مشكلاتهم و (نقاط الألم)؟
    • ما هي الحلول التي يتوقعونها من منتجاتك؟
  • رحلة الزبائن: صف كل مرحلة من مراحل الشراء التي سيمر بها زبونك:
    • مرحلة الوعي بالمنتج: عندما يدركون حاجتهم للمنتج.
    • المرحلة الاعتبارية عندما يبدؤون بالبحث عن منتج مشابه لمنتجك.
    • مرحلة اتخاذ القرار بالشراء بعد مقارنة عدد من المنتجات.
  • ما هو نمط حياتهم الذي يتبعونه؟
  • هل يستخدمون مصطلحات خاصة أو رموز لفظية خاصة بفئتهم؟
  • ما نوع التسالي التي يتسلون بها؟
  • و أضف من عندك أي معلومات تراها مفيدة.

هذه المعلومات تساعدك في تكوين صورة حقيقية للزبائن المفترضين وبالتالي تمكنك من مخاطبتهم باللغة التي يفهمونها وتلمس حاجاتهم .

فالزبائن الذين يشعرون أنك تعرفهم بشكل ممتاز على الأغلب سيشترون منك

و في الحقيقة هذا الجزء من الخطة قد يكون الأهم وعليك أن تعود لهذا الجزء بشكل منتظم و تحدث المعلومات حول المستهلكين و تكتب تفضيلاتهم وعاداتهم و مع الزمن ستصبح هذه المعلومات لا تقدر بثمن.

5-     المنتجات:

بشكل مختصر اكتب وصفاً للبضائع التي تنوي بيعها في متجرك بالإضافة  للآلية التي اخترتها بها. فسيساعدك هذا على اختيار المزيد من البضائع أو المنتجات. فمثلاً عليك أن تجيب على أسئلة مثل: ما هي قيمة منتجك؟ لماذا يشتريه المستهلك؟ لماذا لا يشتري من منافسيك؟. سجل بعناية اجاباتك عن هذه الأسئلة.

6-     الخطة التشغيلية:

هذا القسم يصف العمليات اليومية لمتجرك. فأن كمالك للمتجر تقضي معظم عملك اليومي في التسويق ولكن هناك العديد من المهام التي تتطلب انتباهك بشكل يومي. فعلى سبيل المثال عليك أن تخطط للمهام التالي:

  • قم بالتشييك على طلبات المتجر مرتين يومياً إما لتلبيتها يدوياً أو لتتأكد من عدم حدوث مشاكل خلال علميات التلبية الآلية.
  • راقب عدد المبيعات اليومية وراجع التقارير الآلية.
  • تجاوب مع شكاوى الزبائن و أسئلتهم.
  • تحقق من سجلاتك المالية للتأكد من سير عمليات الدفع بشكل سليم في كلا الاتجاهين، من الزبائن لك، و منك إلى الموردين.

ولا تنسى أن تضع جدولاً لمهام التسويق حتى لو كانت تبدو غير منتهية.

7-     تحليل المنافسة:

في هذا الجزء من الخطة سوف تتعلم كيف تتجسس على منافسيك لتعرف ما الذي يفعلونه و يعود عليهم بالفائدة و كيف يمكنك منافستهم. ابدأ بالبحث عن منافسيك الرئيسيين. ابحث من خلال جوجل عن الكلمات المفتاحية التي يستخدمها الزبائن للوصول إلى مثل هذه المتاجر. واجمع المعلومات التالية عن كل منافس:

  • ما الذي يجعلهم منفردين (يميزهم)؟
  • ما السوق الذي يستهدفونه؟ كيف يتقاطع هذا السوق مع سوقك (فئات الزبائن ) المفترض؟
  • مواصفات منتجاتهم كيف تختلف عن منتجاتك؟
  • استراتيجية التسعير، قارنها باستراتيجيتك.
  • كيف يقومون بالترويج و توزيع منتجاتهم؟
  • ما هي سياسات الإرجاع و إعادة التمويل لديهم؟ و ما هي الشروط و بنود الاتفاق مع الزبائن؟
  • سياسة الشحن لديهم؟
  • قائمة البريد الالكتروني لديهم؟ كيف يجمعون المشتركين فيها؟.
  • عروضهم الخاصة، و كوبونات الحسم، واستراتيجية البيع؟
  • كيف سيقارن زبائنك منتجاتك بالنسبة لمنتجاتهم؟
  • و أخيراً اكتب أي نقاط قوة، نقاط ضعف، فرص و مخاطر تستحق أن تأخذها بعين الاعتبار (SWOT annalysis).

يمكنك قراءة المقال عن الأدوات المستخدمة في التجسس على المنافسين من الموقع الرسمي ل Shopify. و ربما نكتب مقالاً خاصاً بنا في وقت لاحق عن هذا الموضوع.

8-     الترويجات:

في هذا القسم ، قم بتدوين الأفكار حول كيفية التخطيط للترويج لمتجرك. سيتغير هذا القسم أكثر من أي قسم آخر من خطتك ، لذلك لا تقلق بشأن جعله مثاليًا في الوقت الحالي. ابدأ بتحديد القنوات التي تنوي استخدامها و التي قد تكون من ضمن الخيارات التالية:

  • التسويق من خلال المحتوى و تقنيات تحسين محركات البحث SEO (من خلال كتابة المقالات).
  • مواقع التواصل الاجتماعي.
  • الإعلانات المدفوعة (Google Ads, Facebook Ads).
  • التسويق التابع (من خلال الاعتماد على المؤثرين في مجال التسويق واستخدام روابط خاصة لهم لتحقيق فائدة مشتركة).
  • التسويق من خلال الإيميلات.
  • الشراكات و الترويج المتبادل.
  • طرق أخرى.

بعد ذلك ، أضف التفاصيل. وإذا كنت تنوي بناء شراكات ترويجية مشتركة ، فقم بإدراج بعض العلامات التجارية التي تخطط للوصول لها. إذا كنت تخطط لإنشاء محتوى مدونة ، فقم بتخطيط عدد قليل من المحتويات التي ترغب في إنشائها. دوّن ملاحظة خاصة عن أي تقنيات حققتها مشاريع مماثلة.

9-     الاحتفاظ بالزبائن المكتسبين:

واحد من أهم الأمور في إدارة مشاريع التجارة الالكترونية و حتى أي مشروع كان هو الحفاظ على الزبائن المكتسبين وإنشاء الولاء لديهم لشركتك. وحسب دراسة مراجع هارفرد لإدارة الأعمال اكتساب زبائن جدد هو من 5 إلى 25 مرة أغلا من المحافظة على زبائن سابقين.

و علاوة على ذلك تشير مؤسسة Bain & Company إلى أن زيادة الإنفاق على الاحتفاظ بالزبائن يمكنه أن يزيد نسبة الأرباح من 25% إلى 95%.

هذه ليست أرقامًا يمكنك تجاهلها فقط. من الضروري أن يكون لديك استراتيجية مطبقة للمطالبة بتكرار المبيعات.

استخدام التسويق من خلال البريد الالكتروني هو وسيلة رائعة للبقاء على اتصال مع العملاء القدامى. كما تعد مواقع التواصل الاجتماعي مفيدة أيضًا إذا كان بإمكانك إنشاء محتوى عالي الجودة لوسائل التواصل الاجتماعي يستهدف الأشخاص بعد الشراء لتبقى ضمن دائرة اهتمامهم.

كلمة أخيرة حول الخطة:

كما ترون ، تتضمن خطتك الكثير من المعلومات المفيدة لتوجيه عملك. يمكنك اللجوء إليها كلما شعرت بالضياع. ربما تتساءل ألا يمكنني أن أبدأ مشروع التجارة الالكترونية الخاص بي بدون خطة؟، سيكون الجواب بلى يمكنك ذلك، ولكنه خطأ جسيم.

إذا كنت تفتقر إلى خطة ، فإنك تفتقر إلى الاتجاه. حتى لو كنت لا تعرف أين تريد أن يأخذك عملك ، فإن خطتك (على الأقل) بمثابة مستودع للمعلومات التي تجمعها مع مرور الوقت ، وهي عبارة عن سجل للحلول التي قمت بإنشائها لمشاكل محددة.

لماذا يجب أن يكون لدى رائد التجارة الإلكترونية إستراتيجية خروج؟

هذا سؤال معقد جداً لأنه يعتمد على متجرك وصناعتك والمشترين المحتملين لمشروعك و يعتمد أيضاً على عملائك وظروفك ونمط حياتك.
و هذا ما سنتحدث عنه في مقال قادم بإذن الله.

References:

Translation from “The E-Commerce Mindset” Book from Oberlo.
Background created by freepik – www.freepik.com

leave a comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تواصل معنا

WhatsApp: +90 539 930 77 16 Or Use Email:

Compare Listings

عنوان السعر الحالة اكتب المساحة غرض غرف نوم الحمامات
WhatsApp chat
%d مدونون معجبون بهذه: