fbpx

هل فعلاً يحتاج العالم العملة الرقمية؟!

هل فعلاً يحتاج العالم العملة الرقمية؟!

العملة الرقمية: انتشار كانتشار النار في الهشيم

إن أخبرتك أن هنالك عملة يكون فيها الأمريكي والصومالي، الروسي والتايلاندي، وكل الدول سواسية.إن أخبرتك أن هذه العملة يمكنك التعامل فيها عبر الهاتف وارسالها في أي وقت، من أي بلد كان. لا بد وأنك ستسعد بذلك، وخصوصا ان كنت ممن يعانون من نظام البنوك الهرم، حيث الانتظار الطويل والاعطال هي الأصل. ان اخبرتك ان هذه العملة غير قابلة للتضخم، بمعنى ان عددها محدود وبالتالي فيه تحافظ على قيمتها. نحن نتحدث عن العملة الرقمية التي تم اطلاقها عام 2009 باسم البيتكوين. من تم تعاقبت العملات الرقمية، الواحدة تلو الأخرى محدثين في العالم ضجة لا يمكن لاحد انكارها، مغيرين موازين العالم الاقتصادية والسياسية والاجتماعية. عزيزي القارئ، لا يهم إن كنت من المهتمين بعالم المال والاقتصاد ومشتقاته، لكن الأمر أكبر مما تعتقده. انت تعيش أكبر ثورة شهدها القرن الواحد والعشرين، ولربما أحسن اختراع بعد الانترنت.

المال هو كل شيء

لا بد وأنك تحس بالسعادة وانت تدعو صديقك لعشاء في مطعم فاخر، وتشتري لأمك معطفا ثمينا وتفاجأ اباك بعمرة الى الديار المقدسة. لكنك لزلت تؤمن ان المال لا يصنع السعادة. لا عليك يا صديقي، هذا نقاش فلسفي سنتركه ليوم اخر. دعنا اليوم نتحدث عن قصة الدولار ونفهم معا وببساطة مشكلة التضخم.

شرح التضخم ببساطة:

لنفرض ان كيلو طماطم يساوي اليوم 5 دولارات، لكنه بعد سنة يصبح 10 دولارات، هذا يعني ان 10 دولارات قبل سنة كانت ستشري لك 2 كيلو طماطم لكنها الان كفيلة بشراء كيلو واحد فقط، هذا يعني انه خلال سنة انخفضت القيمة الشرائية للدولار لأنه لا تستطيع شراء البضاعة الا بضعف الثمن بسبب غلاء الأسعار. أي بمعنى اخر تضخم الأسعار. هذا المثال المبسط يعطيك فكرة عن معنى التضخم. السؤال الذي تطرحونه غالبا، لماذا ترتفع الأسعار؟ الجواب بكل بساطة بسبب لامحدودية طباعة الدولار( سنتحدث عن قصة الدولار في الفقرة المقبلة)، حيث كان يطبع حسب كمية الذهب الموجودة وهذا الامر يعطيه قيمة، لكن الدولار الان غير مدعم بذهب وبكل بساطة، الولايات المتحدة الامريكية تطبع الدولار حسب الطلب. شهد الدولار الأمريكي معدل تضخم متوسط ​​قدره 2.03٪ سنويًا خلال هذه الفترة، مما يوضح انخفاض القيمة الحقيقية للدولار.

قصة الدولار باختصار

يعود تاريخ الدولار إلى أكثر من 200 سنة، وهو واحد من الالاف العملات الورقية التي شهدها التاريخ. مع الأسف الدولار الأمريكي وقصته يعتبرها البعض أكبر سرقة في العالم والبعض الاخر يعتبرها وهم وخداع. هذا الامر لم يعد شيئا سريا او يصعب الحديث عنه، فقصة الدولار يتحدث عنها الامريكيون ذاتهم في وثائقياتهم، برامجهم، كتبهم، وفي كل منصات التواصل الاجتماعي. ومشكل التضخم يعد دليلا واضحا لوجود خلل في الموضوع. بالإضافة الى العديد من الإشارات التي تجزم ان وراء مشاكل العالم اقتصاديا نصب وخداع. سنتحدث في مقالة قريبا عن تفاصيل هذا الموضوع. لكن في هذه المقالة سنركز فقط على العناوين الكبيرة المتعلقة بالدولار والعملة الرقمية لنضعكم في سياق الموضوع.

تاريخ الدولار

تم الاعتماد على الدولار الأمريكي عام1862 قبل ان يتم تقسيمه الى ثلاثة اقسام، القسم الثمين: وهو القسم المصنوع بالذهب، القسم المتوسط: المصنوع بالفضة، القسم الأخير كان المصنوع بالنحاس. بسبب الحرب الاهلية التي اندلعت بأمريكا، احتاجت هذه الاخيرة الى المزيد من الأموال فاضطرت لطباعة الدولار وانشاء العملة الورقية. مع ذلك احتفظ الدولار بدعم الذهب الى ان أعلن الرئيس الأمريكي رفع الذهب عن الدولار مؤقتا. لكن الامر لم يكن كذلك، فالبنك المركزي الأمريكي استمر بطباعة الدولار: اعتمادا على معتقداتنا لا على الذهب. بمعنى ان الدولار لا قيمة له.

في القديم كان الناس يتبادلون عن طريق المقايضة( أي اعطيك عدسا واعطيني فاصوليا)، لكن سبب الامر مشكلة لهم لان المواد المرغوب فيها لا تكون متاحة في أي حين، ففكر الناس في استعمال أمور ثمينة للتبادل. استعمل العالم الذهب والنحاس والفضة، لكن التبادل بالذهب شكل مشكلة بالنسبة لهم لان سرقته كانت شيئا يسيرا. فكر الناس في حل المشكلة وقاموا بإنشاء بيت صغير يحرسه حارس قوي، يأتي أصحاب الذهب ويتركون رزقهم في هذا البيت المحروس. هناك شهد العالم تأسيس اول بنك ليتم تطويره جيلا عن جيل الى ان يصبح في حلته الجديدة الان. البنوك في عصرنا الان رغم الخدمات التي تقدمها، لها سلبيات عديدة سنتحدث عنها في مقال اخر لاحقا.

بناء على ما ذكر سابقا، اعتقد اننا نتفق ان الدولار هو عملة غير قابلة للتعديل، بسبب لا محدوديته، و عدم وجود احتياطي من الذهب ليدعمها ان اخبرتكم ان هناك عملة تشبه الدولار، فهي مدعمة بالثقة فقط، لكن الفرق بينها وبين الدولار هي محدوديتها، هذا الامر يعطيها عنصر القيمة، فكلما قل الشيء زادت قيمته، والعكس هو الصحيح. مثلا، لو اخدت بهاتف ايفون الى بلد لا يوجد فيه ايفون تماما، وعرضت هاتفي على ذاك البلد، وشاركت معهم مزايا الهاتف أيضا، اعتقد ان هذا الاخير لندرته ومزاياه سيعرض في المزاد العلني. او بالتأكيد ستشتريه شركة بثمن باهض لتقوم بتطويره وصناعته وبيعه من جديد. مثال الهاتف ايفون النادر هو شبيه جدا بالعملة الرقمية وقضية ” المحدودية”

العملة الرقمية تقدم حلولا

معلومات عن العملة الرقمية:

  • العملة المشفرة(cryptocurrency)هي عملة رقمية أو افتراضية يتم تأمينها عن طريق التشفير، هذا الامر يضمن عدم تزييف العملة واستنساخها. فمثلا، من الممكن استنساخ صورة او أي ملف على الحاسوب، لكن بالنسبة للعملة الرقمية يصعب ذلك. فكلمة “مشفرة” “cryptocurrency” مشتقة من تقنيات التشفير التي تستخدم لتأمين الشبكة.
     
  • تعتمد العملة الرقمية على تكنلوجيا البلوكتشين الذي يسميها البعض الانترنت الجديد حيث لا تقتصر هذا التكنلوجيا على العملة الرقمية وحسب، بل على العديد من القطاعات في العالم. تقنية البلوكتشين هي عكس الانترنيت، حيث استعمالها لا يسمح للمستعمل بنسخ ما يريد, فتبادل المعلومات في البلوكتشين هو محمي للغاية.
     
  • بدأت فكرة البلوكتشين مع مجموعة مجهولة الهوية تدعى “ساتوشي ناكاماتو” واستعملت البلوكتشيين بتعدين اول عملة رقمية تدعى بالبتكوين. وكانت قيمته سنة2009 تساوي 0.5$، بعد 8سنوات أصبحت قيمته تساوي19.000 دولار. هذا الصعود الخيالي للبيتكوين كان أحسن فرصة للمستثمرين، وجعل العديد منهم مليونيرا.

  • العملة الرقمية هي عملة عالمية، عكس العملات الورقية.
     
  • العملة الرقمية لامركزية، أي غير تابعة لبنك مركزي مثل العملات الورقية، يتم انتاجها على الانترنت. بمعنى ان العملة الرقمية مستقلة بذاتها، وليست تحت سيطرة البنوك المركزية التي تطبع الامول غير المحدودة (التضخم).
  • يتم انتاج العملة الرقمية عن طريق التعدين، فمثلا الذهب يستخرج عن طريق الحفر في المناجم، وهكذا العملة الرقمية يتم التنقيب عنها في الحواسيب، فكلما زات قدرة الكمبيوتر على المعالجة كلما تم استخراج العملة الرقمية بشكل أسرع.
     

ملخص

هذه المرة ملخصنا سيكون عبارة عن مقارنة في جدول بين العملة الورقية والعملة الرقمية:

العملة الورقية العملة الرقمية
مركزية (تابعة للبنك المركزي)
تابعة للحكومة
طباعة ورقية
غير محدودة الطباعة
اقتطاعات حين الارسال
بطء الارسال
قابلة للتزوير
قابلة للسرقة
لا مركزية(مستقلة)
غير تابعة للحكومة
برمجة
محدودة الإنتاج
مجانية
سرعة الارسال
غير قابلة للتزوير
صعوبة السرقة

leave a comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تواصل معنا

WhatsApp: +90 539 930 77 16 Or Use Email:

Compare Listings

عنوان السعر الحالة اكتب المساحة غرض غرف نوم الحمامات